احاسيس حلا
اهلا وسهلا زائر منتدى: احاسيــــــــــــس
نورت او نورتي المنتدى طبعن بعد نوري ههههه
نتشرف بانظمامك لأسره المنتدى

نرجو منك التسجيل ان كانت هذي هي زيارتك الاولى


مدير عام المنتدى :: عبود مجنونك


ملاحظه هامه الرقم السري يجب احرف انجليزه وارقام

البريد الاكتروني للموقع :: 36rq8-ibda3@w.cn

احاسيس حلا

احاسيس حلا منتدى ثقافي علمي ادبي رياضي مدير المنتدى عبود مجنونك’ البريد الاكتروني للموقع 36rq8-ibda3@w.cn
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 من بريدي لكم: قبسات في حب الله والعمل للآخرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
واإسلاماه
مدير عام
مدير عام
avatar

ناديك المفضل : نادي الخير
عدد المساهمات : 117

شكر من الاداره : 14

تاريخ التسجيل : 08/04/2011

بطاقة الشخصية
ورقه شخصيه:

مُساهمةموضوع: من بريدي لكم: قبسات في حب الله والعمل للآخرة   الجمعة أبريل 08, 2011 11:39 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






وبعد، فقد وصلني هذا الإيميل الهام فأحببت أن أشاركه معكم:


يقول الشيخ العريفي: قبل عشر
سنوات..





في أيام الربيع ...وفي ليلة باردة كنت في البر مع أصدقاء
تعطلت إحدى السيارات ..فاضطررنا إلى المبيت في العراء .. اذكر أنا أشعلنا
نارا تحلقنا حولها ...وما أجمل أحاديث
الشتاء في دفء النار ..طال مجلسنا فلاحظت أحد الأخوة انسل من بيننا..كان رجلا
صالحا ..كانت له عبادات خفية ...
كنت أراه يتوجه إلى صلاة الجمعة مبكرا ..بل أحيانا





وباب الجامع لم يفتح
بعد..!!
قام وأخذ إناءً من ماء..ضننت أنه ذهب ليقضي حاجته ..
أبطأ علينا قمت أترقبه...فرأيته بعيدا عنا ..
قد لف جسده برداء من شدة البرد وهو ساجد على التراب ...
في ظلمة الليل ...وحده ..يتملق ربه ويتحبب إليه ..
.كان واضحًا أنه يحب الله تعالى...وأحسب أن الله يحبّه أيضًا...
أيقنت أن لهذه العبادة الخفية ...عزاً في الدنيا قبل الأخرة..
مضت السنوات ...وأعرفه اليوم ...
قد وضع الله له القبول في الأرض ..له مشاركات في الدعوة
وهداية الناس ...إذا مشى في السوق أو المسجد...
رأيت الصغار قبل الكبار يتسابقون إليه.. مصافحين .. ومحببين ..
كم يتمنى الكثيرون من تجار ...





.وأمراء ..ومشهورين ..أن ينالوا في قلوب الناس مثل ما نال..
ولكن هيهات...






(إن
الذين يعملون الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودًا) سورة مريم

أي يجعل لهم محبةً في قلوب الخلق...
إذا أحبك الله جعل لك القبول في الأرض ...






قال صلى الله عليه وسلم :"إن الله إذا أحب عبدًا نادى
جبريل ..
فقال :إني قد أحببت فلانًا فأحبه..
فيحبه جبريل..
ثم ينادي في أهل السماء:
أن الله يحب فلانًا فأحبوه ... فيحبه أهل السماء...
قال: ثم تنزل له المحبة في أهل الأرض ..






فذلك قول الله تعالى :
(إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودًا)

وإذا أبغض الله عبدًا..نادى جبريل :إني أبغضت فلانا فأبغضه
...
فيبغضه جبريل ..
ثم ينادي في أهل السماء:
إن الله يبغض فلانا فأبغضوه ..
فيبغضه أهل السماء ..ثم تنزل له البغضاء في الأرض....
آآآآه ...ماأجمل أن تعيش على
الأرض

.. تأكل .. وتنام ..والله ينادي باسمك
في السماء( إني أحب فلانا فأحبوه )

والعباده الخفية أنواع ..منها:
الحفاظ على صلاة الليل ..
ولو ركعة واحده وترًا كل ليله...تصليها بعد العشاء
مباشرة... أو قبل أن تنام ..أو قبل الفجر.. لتكتب عند الله من قوام الليل ...

قال صلى الله عليه وسلم :"
إن الله وتر يحب الوتر ..فأوتروا يـــا أهل القرآن"






ومنها الإكثار من ذكر الله .. فأن من أحب شيئًا أكثر من ذكره ....
وفي الحديث قال صلى الله عليه وسلم :
"ألا أنبئكم بخير أعمالكم .. وأزكاها عند مليككم.. وأرفعها في درجاتكم..
وخير
لكم من إعطاء الذهب والفضة... وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم
ويضربوا أعناقكم ..؟ قالوا:بلى..وما ذاك يا رسول الله ؟ قال ذكر الله عز
وجل "



كان أبو بكر رضي الله عنه
إذا صلى الفجر خرج إلى الصحراء .. فاحتبس فيها شيئًا يسيرًا..
ثم عاد إلى المدينة ..فعجب عمر رضي الله عنه من خروجه ...
فتبعه يومًا خفيةً بعدما صلى الفجر ...فأذا أبو بكر يخرج من المدينة ويأتي خيمة
قديمة في الصحراء .. فاختبأ له عمر خلف صخرة...
فلبث أبو بكر في الخيمة شيئا يسيرا. ثم خرج ...
فخرج عمر من وراء صخرته ودخل الخيمة ... فإذا فيها امرأة ضعيفة عميــاء ...وعندها
صبية صغار .. .





فسألها عمر: من هذا
الذي يأتيكم ...
فقالت : لا أعرفه ..هذا رجل من المسلمين ..





يأتينا كل صباح منذ كذا وكذا...
قال: فماذا يفعل ؟
قالت : يكنس بيتنا ..ويعجن عجيننا .. ويحلب داجننا ... ثم يخرج ..
فخرج عمر وهو يقول :
لقد أتعبت الخلفاء من بعدك يا أبا بكر ...لقد أتعبت الخلفاء من بعدك يا أبا بكر...

وكان علي بن الحسين رضي الله عنهما يحمل
جراب الخبز على ظهره بالليل .
فيتصدق بها ... ويقول: إن صدقة السر تطفئ غضب الرب ...
فلما مات وجدوا في ظهره آثار سواد ..فقالوا : هذا ظهر حمّال.. وما علمناه اشتغل
حمالاً..فانقطع الطعام عن مائة بيت في المدينة ..من بيوت الأرامل والأيتام .. كان
يأتيهم طعامهم بالليل..لايدرون من يحضره اليهم .. فعلموا انه هو الذي كان يحمل
الطعام إلى بيوتهم بالليل وينفق عليهم ..





وصام أحد السلف عشرين
سنة
..يصوم يومًا ويفطر يومًا ...وأهله لايدرون عنه..
كان له دكان يخرج إليه إذا طلعت الشمس ويأخذ معه
فطوره وغداءه...فإذا كان يوم صومه تصدق بالطعام ..





وإذا كان يوم فطره أكله
..






نعم ... كانوا يستشعرون العبوديــــــه لله في جميع أحوالهم
...
هم المتقون... والله يقول:
(إن للمتقين مفازا *حدائق واعنابا * وكواعب أترابا* وكأسا دهاقا *
لايسمعون فيها لغوا ولا كذابا*جزاء من ربك عطاءً حسابا ) النبأ: 31-36















سبحان الله كما نرسل الرسائل المضحكة
وغيرها مما قد يسبب لنا الذنوب والآثام نستطيع أن نرسل هذه الرسالة ونحتسب الأجر على
الله...





والله غفور رحيم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبض عبودي
صاحب المــوقـع
صاحب المــوقـع
avatar

عدد المساهمات : 66

شكر من الاداره : 3

تاريخ التسجيل : 13/01/2011

بطاقة الشخصية
ورقه شخصيه: 6

مُساهمةموضوع: رد: من بريدي لكم: قبسات في حب الله والعمل للآخرة   الثلاثاء أبريل 12, 2011 3:01 am

موضووع جميل ومفيد جدا الى الامام اخوووي اسلاماااه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
واإسلاماه
مدير عام
مدير عام
avatar

ناديك المفضل : نادي الخير
عدد المساهمات : 117

شكر من الاداره : 14

تاريخ التسجيل : 08/04/2011

بطاقة الشخصية
ورقه شخصيه:

مُساهمةموضوع: رد: من بريدي لكم: قبسات في حب الله والعمل للآخرة   الخميس أبريل 14, 2011 8:57 pm

نبض عبودي كتب:
موضووع جميل ومفيد جدا الى الامام اخوووي اسلاماااه

تماما..الموضوع جميل ومفيد

ومن المواعظ التي تستنهض الهمم


أحييك على التشجيع

فشكرا لك.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من بريدي لكم: قبسات في حب الله والعمل للآخرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احاسيس حلا :: المنتدىُ الاســــٌلاًميٍ :: القسم الاسلاميٌ-
انتقل الى: