احاسيس حلا
اهلا وسهلا زائر منتدى: احاسيــــــــــــس
نورت او نورتي المنتدى طبعن بعد نوري ههههه
نتشرف بانظمامك لأسره المنتدى

نرجو منك التسجيل ان كانت هذي هي زيارتك الاولى


مدير عام المنتدى :: عبود مجنونك


ملاحظه هامه الرقم السري يجب احرف انجليزه وارقام

البريد الاكتروني للموقع :: 36rq8-ibda3@w.cn

احاسيس حلا

احاسيس حلا منتدى ثقافي علمي ادبي رياضي مدير المنتدى عبود مجنونك’ البريد الاكتروني للموقع 36rq8-ibda3@w.cn
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 جرحني وصار معشوقي (الجزء الخامس)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احساس عاشق
عضو
عضو
avatar

ناديك المفضل : زعيم نصف الارض^_^
عدد المساهمات : 24

شكر من الاداره : 0

تاريخ التسجيل : 13/01/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: جرحني وصار معشوقي (الجزء الخامس)   الجمعة مارس 25, 2011 5:49 pm


انصدم أبورعد في الملاك اللي قدامه ودق قلبه لها بحنيه وهو يطالع عيونها حس إن فيها شئ غريب يجذبه
رجعت لميس على ورى وأبو رعد سحب نفسه داخل البيت وهوغارق في تفكيره
أما لميس غمضت عيونها بقوه تتنهد"ياربي يالميس شفيك ليش قلبك يدق بقوه عادي إنتي ما تتغطين يعني اللي صار شئ عادي متعوده عليه ،،لااا لااا أنا ماأدري وش صار لي من شفته أحس إني أعرفه موغريب علي ،،،طيب يمكن شايفته في مكان ،،لا لا لا نظراته لي غريبه أحس فيها شئ حنان يوووووووه شفيني إهدي إهدي يا لميس)
أخذت نفس وراحت جلست على الكرسي
طلعت أم رعد ولميس قامت واقفه صافحتها:السلام عليكم
أم رعد :وعليكم السلام
لميس مرتبكه"باين ماعرفتني":أ،،،أنا لميس أرسلتني خالتي أم هدى
تغير وجه أم رعد واختفت ابتسامتها ولميس لا حظت تغيرها أخذت الأوراق منها:هذي كلها الأوراق
لميس:أيوه
نادت الخدامه وطلبت منها توصلها للسياره وراحت
أخذت لميس عبايتها مشت مع الخدامه،، سمعت صوت بنت ينادي:مـــــيري،،،،،،ميــ� �ـري
لفت ع ورى لميس وشافت بنت شكلها كيوووت لابسه بنطلون زيتي فيه خطين ع الجنب أسود وبلوزه سودا وشعرها مفكوك
بان عليها إنها متفاجئه لما شافت لميس راحت لها الخدامه وكلمتها وعيونها ع لميس
دخلت الخدامه وقربت منها البنت مبتسمه:مرحبا
لميس:أهلا
ريم:إنتي مين
لميس:أنا لميس....
قاطعتها بدهشه:إنتي لميس بنت زوج أم هدى
لميس مستغربه:أيوه
ريم ببتسامه واسعه تمد يدها:أهليــــن لميس أنا ريم
مدت لميس يدها تصافحها:هلا فيك
ريم بفرحه:وا ا ا ا ا و أخيرا شفتك ،،،بصراحه تهبليين
ابتسمت لميس وهي مستغربه"كيف تعرفني؟؟ شكلها متواضع وحبوب غير رنا المغروووره "
مدت إيدهاريم للميس:تعالي نجلس في الحديقه
لميس تبغى تجلس معاها إرتاحت لها بس خايفه من تهديد سفاجه
لميس بحرج:لا سوري ماقدر لازم أرجع السواق ينتظرني
ريم بوزت:لا تكفين أجلسي شوي بصراحه إرتحت لك
إبتسمت لميس:وأنا بعد بس ماأقدر أتأخر إعذريني
لبست لميس عبايتها وسلمت عليها وطلعت
دخلت ريم للبيت مبسوطه "آخيرا شفتها ماشاءالله تهبل وشكلها حبوبه"
فيصل :أو و و و و و ريم توزع إبتسامات وش عندك
ريم فرحانه:شفتهـــــا يافيصل
فيصل عقد حواجبه :مين(باستهبال) لايكون شغالة جيراننا يقولون إنهم توهم جايبين شغاله سرلانكيه
ريم:هاهاهاها ضحكتني
فيصل:أجل سواقهم يقولون إنه هندي شبه شاروخان
ريم شهقت:إحححلــــــف
فيصل ضرب جبينها:إستحـــــي يالمشفوحه
ريم:ههههههههههههه
فيصل:يالله قولي مين شفتي
ريم :لميييس
فيصل عاقد حواجبه:مين لميس،،،،،،،لاااااايكون البريطانيه
ريم:مو بريطانيه أمها بريطانيه
فيصل:يعني هي،،،وين شفتيها
ريم:هنـــا
فيصل باستغراب:كيف،،،وش جايبها
ريم تهزأكتافها:ماادري،،،(وبحما س)بس تهببببل خققق
فيصل تحمس:واللـــــــــه
ريم بنص عين:عيييييييب إستح
فيصل يتريق:والله ماأدري من اللي تو تشهق لماسمعت شاروخان بغت تشفط آكسجين البيت كله
ريم:سخييييف
فيصل يقلدها:سخيفه
ريم:شفت أبوي وصل
فيصل:أيوه بس شكله ماعجبني
ريم:أيوه وأنا بعد بس يمكن متضايق من الشغل
فيصل:يمكن
أبو رعد بعد مانادى أم رعد للغرفه:مين البنت اللي هنا من شوي
ام رعد:ليش
أبو رعد عصب:ردي علي مين
أم رعد مستغربه من عصبيته وسؤاله عن لميس:هذي بنت وحده أعرفها،،،آآآ موبنتها بنت زوجها
أبو رعد:وزوجها وش إسمه
أم رعد بنرفزت من أسئلته وراح فكرها بعيد:وليش تبغى تعرف
أبو رعد صرخ:ردي علي
أم رعد خافت أول مره يصرخ عليها:آ آ أذكر إسمه عبد العزيز بس ماأذكر عايلته
تغيرت ملامحه: عـ عبد العزيز،،،طيب دقي عليها واعرفي اسم زوجهاكامل بسرعه
أم رعد خافت يكون شاف لميس واعجبته ويبغى يتزوجها
ردت عليه بعصبيه:وانت ليش تبغى تعرف إسم أبوها وش لك فيه
أبو رعد بنفاذ صبر:أقوللك دقي عليها الحين بعدين تعرفين
دقت أم رعد مكرهه ع أم هدى وسألت عن إسم زوجها بحجة إنها تبغاه لأوراق الجامعه
أم هدى مغصها بطنها بخوف:آ آ آ،،إحم إسمه،،علي علي محمد ال...
إستغربت أم رعد وسكرت السماعه
أبو رعد:ها وش قالت
أم رعد عاقده حواجبه:تقول إسمه علي محمد ال....
أبورعد إستغرب:مو تقولين إسمه عبد العزيز
أم رعد:أيوه أناسمعت إن إسمه عبد العزيز
أبو رعدعصب يحسه متشتت:شلون يعني تعرفين وحده وماتعرفين إسم زوجها
أم رعد:أعرفها بس مو معرفه كثيره يعني هي صاحبة المشغل اللي أروح له وبنتها صاحبة رنا
أم رعد بنظرات شك:ماقلت لي ليش تبغى تعرف اسم زوجها
أبو رعد:لا تخافين عارف تفكيرك مارح أتزوج
أم رعد:أجل ليش
أبو رعد:بعدين،،،،،المهم تأكدي من اسم زوجها
طلع من الغرفه وهو يفكر في لميس(معقوله تكون اللي في بالي بس فيها شبه كبير نظرتها،
أنا لازم أعرف) تذكر نظرتها،عيونها الزرقاء ،ملامحهاواحتار أكثر
لميس بعد مارجعت من بيت أم رعد كان يجي ع بالها أبو رعد كثيرماتدري ليش دائما تفكر فيه وصورته قدامها في كل لحظه تحس إنها تعرفه من زمان تحس بالراحه من ملامحه ونظرته
أما ام هدى كانت تفكر خايفه من سؤال أم رعد عن زوجها تخاف تكون عرفت السر اللي مخبيته عنهم حقدت ع لميس أكثر وأكثر وكرهتها وإلا مو معقوله تبغاه علشان الجامعه خافت كثير "لايكون لميسووه قايلهم شئ والله أذبحها" صرخت بأعلى صوتها:لميــــــــــــــــ� �ـس يا حيوانــــــــــــــــــه
طلعت لميس من المطبخ مرعوبه:ن ن نعم
مسكتها من شعرها بقوه والشر يتنطط في عيونها:إنتي قايله لام رعد شئ تكلمــــــــي
لميس خايفه وتبكي:و والله ما،،،قلت لها شئ آ آ آ آه
سفاجه بحقد وبصراخ:واللــــــــــــــ� �ـــه ياالخايسه لو أعرف إنك قايله لها شئ لايكون موتك على إيدي
لميس تتألم:آ آ آ آ آ آه
رمتها بكل قوتها على الدرج:إنقلعــــــــــــــ� �ـــي عن وجهي
طاحتالميس على ظهرها ع الدرج وصرخت:آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آه
مسكت ظهرها اللي تحسه يحترق من الألم وهي تبكي وتتألم حاولت تقوم بصعوبه وصعدت الدرج تتألم إنسدح ع سريرها ودموعهاتغطي وجهها
قامت جالسه على السرير ورفعت بلوزة بجامتها وانكشف ظهرها شهقت لماشافت خطوط زرقاء وحمرا على ظهرها بكت وهي تتحسب على سفاجه بألم

مر إسبوع على الأحداث اللي صارت والأسبوع هذا كان جحيم بالنسبه للميس ذاقت فيه جميع فنون التعذيب من سفاجة وبنتها كان تضربها كثير وضرب مبرح كانت تحرمها من الأكل لدرجة التعب والشغل صار كثير ماتلقى وقت ترتاح فيه غير نظرات الحقد والكره
كانت نايمه بعد يوم طويل من التعب والإرهاق وقلة الأكل
صحتها أو فزعتها سفاجه وكبت عليهامويه بااااااارده وهي تسحبها من شعرها بدون رحمه أو رأفه
رمتها ع الأرض من السرير:قومــــي جعلك للموت إن شاءالله وافتك منك
ماقدرت لميس تشيل رجولها من التعب والإرهاق والألم مو مستوعبه اللي صار وجسمها تحسه متكسر وأصفر
سحبتها للحمام ماقدرت تفتح فمها تحس بالموت قدامها
صرخت فيها سفاجه:قومــــــــي ياعلـــــه قومي إكنسي ونظفي الحوش ياللـــــه
انفجعت لميس "الساعه 12الظهروتبيني أكنس الحوش في الشمس والحر وأنا تعبانه وماأكلت شئ وجسمي مكسر هذي ماتحس "
سفاجه:يالله تحركي وانزلي وإلا قسم بالله لأحرقك
خافت لميس وقامت بسرعه متجاهله ألمها تذكرت لما رمت عليها الكبريت بس الحمد لله إنها فسخت بنطلون بجامتهابسرعه وإلا كان إحترقت
غسلت بسرعه وصلت الظهر وطلعت في الحوش وسكرت علي سفاجه الباب كان الحوش كله شمس وحرارة الشمس تحرقها وراسها بحسه يدور ماقدرت تشوف قدامه تحس السواد طغى قدامها وطاحت ع الأرض
مرت ساعه وطلعت سفاجه تشوف لميس خلصت وإلا لا
ولقتها طايحه ع الأرض شهقت وجت هدى تركض ولماشافت لميس انصدمت وخافت تكون ماتت
هدى بخوف:يممه خلينا ناخذها للمستشفى أخاف تموت وتصير برقبتك والشرطه مارح تسكت
شالوها وأخذوها للمستشفى

في المستشفــــــى:
هدى جالسه في الممر وخايفه دق جوالها وشافت المتصل لقتها رنا:هلا رنا
رنا:أهلين كيفك
هدى:بخير
رنا:وشفيه صوتك موعاجبني،،،،،بعدين إيش هالإزعاج إنتي وين
هدى:في المستشفى
رنا:ليش سلامات
هدى:لميس طاحت علينا وأخذناها للمستشفى
رنا بشماته:وانتي ليش متضايقه أحسن ياعلها الموت
هدى أستغربت كره رنا للميس:رنا إنتي ليش تكرهين لميس
رنا:كذا ماحبيتها
هدى:أنا لازم أسكر الحين باي
سكرت رنا ودخلت عليها ريم:هــــــا ا ا ا اي
رنا ابتسمت بفرح:هايااااات
ريم:أف وش عندك مبسوطه وشاقه الحلق
رنا حطت رجل ع رجل:مافي شئ بس هدى تقول إن لميس في المستشفى
ريم شهقت:إيش،،،،،،وهذا يفرح
رنا بغرور:أيوه
ريم خافت ع لميس:أي مستشفى
رنا رفعت حواجبها:ليش ،،،إن شاءالله تبين تروحين لها
ريم بعصبيه:ماا ا ا الك دخل وقولي أي مستشفى
رنا:مستشفى ال......
ريم طلعت بسرعه لأمها:يمه بطلع اللحين
أم رعد:ع وين
ريم:بروح للمستشفى
أم رعد:ليش فيك شئ
ريم:لا..إنتي ماعرفتي
أم رعد:في إيش
ريم:هدى وأمها في المستشفى لأن لميس تعبانه
أم رعد:ميين قالك
ريم:رنا
أم رعد بحمق:وإنتي إيش دخلك في لميس من وين تعرفينها
ريم إستغربت من عصبيتها:يمه وش فيك ليش تكرهون البنت رنا فرحانه وانتي ماتبغيني أروح لها
ام رعد توترت:تروحي لها ع أساس إيش
ريم مقهوره من رفض أمها:أحب البنت ومرتاحه لها
أم رعد:وأنتي من متى شفتيهاوتعرفينها علشان تحبينها
ريم:شفتها لماكانت عندنا وتعرفت عليها
أم رعد عصبت :لا مارح تروحين
وروحي ع غرفتك
انقهرت ريم وطلعت من الغرفه وقابلت أبوها عند باب الجناح
أبو رعد إستغرب لما شاف الحزن في وجه ريم مسكها قبل تطلع:ريم حبيبتي وش فيك
ريم بزعل:يبه أمي رافضه أزور وحده أعرفها في المستشفى
أبو رعد بهدوء:ليش ياقلبي
ريم:ماأدري عنها
أبو رعد:ومين البنت
ريم :لميس
أبورعد خفق قلبه:لميس بنت زوج صاحبة أمك
ريم:أيوه أم هدى
أبو رعد بخوف:وش فيها
ريم استغربت نبرة الخوف في صوت ابوها:ما أدري بس تقول هدى إنها دخلت للمستشفى اليوم
أبو رعد :طيب روحي ألبسي عبايتك أنا بوصلك أنتظرك تحت في السياره
راحت ريم تركض ولبست عبايتها وطلعت مع أبوها للمستشفى
في المستشفـــــــــى
طلع الدكتور من الغرفه وراحت له سفاجه
سفاجه بخوف:كيفها
الدكتور ووجه متغير:إنتي والدتها
سفاجه:لا خالتها زوجة أبوها أمها وأبوها متوفين،خير فيها شئ
الدكتور:بفضلي معاي للمكتب
راحت معه وهي ميته خوف
جلس الدكتور خلف المكتب وجلست سفاجه ع كرسي
الدكتور:أنا آسف لكن لميس دخلت في غيبوبه لأنها قضت وقت طويل في حرارة الشمس ماتحمله جسمها الضعيف وأثرت في راسها
سفاجه انصدمت"غيبوبه"
الدكتور:ولميس عندها فقر دم وارهاق
سفاجه:طيب الغيبوبه ممكن تطول
الدكتور:والله ممكن ماتطول
لكن(مسك قلم في إيده وهو يطالعها بتفحص)وواضح من خلال الكشف وجود آثار وكدمات في جسمها نتيجة تعرضها لإعتداء وحشي بالضرب
انصدمت سفاجه وحست بالرعب وإرتبكت ولاحظ عليها الدكتور خوفها
الدكتور:أنا مضطر أبلغ الشرطه
سفاجه إرتعبت:إ إيش ،،،الشررطه
وصلت ريم وأبوها للمستشفى
عند الريسبشن
أبو رعد:لو سمحت أخوي ابسألك عن حاله دخلت اليوم
لميس علي محمد ال......
الموظف عيونه ع شاشة الكومبيوتر:والله ماوصلت حاله بالإسم هذا
أبورعد والشك بدى يساوره:هي وصلت الساعه وحده الظهر
باسم لميس
الموظف :قصدك لميس عبد العزيز ناصر ال....
لحظــــــــــــــــــة سكــــــــون ،،،صدمــــــه،،،خــــــــ ـوف
أبورعد انشل لسانه من الصدمه ماقدر يتكلم .......

بورعد انشل لسانه من الصدمه ماقدر يتكلم
الموظف يطالع أبو رعد مستغرب:لوسمحت
أبورعد انتبه:آ أيوه أيوه
دله ع الغرفه وراح يركض ووراه ريم اللي مستغربه من أبوها
وصلوا للغرفه وشافوا هدى جالسه ع كرسي لماشافت أبو رعد وقفت مستغربه من شكله
أبو رعد:لميس كيفها
هدى بأكبر علامة إستفهام:ماأدري الدكتور في راح مع أمي
أبو رعد راح وسأل عن الدكتور ودخل لمكتبه:السلام عليكم
سفاجه انصدمت لماشافته ووقفت بخوف وتحس نهايتها قربت
أبو رعد:لو سمحت دكتور لميس كيفها
الدكتور:إنت قريبها
أبو رعد:أنا،،،،أنا عمــهـــــــــــا
الدكتور:تفضل
جلس أبورعد وكلمه الدكتور عن حالة لميس
ابورعد منصدم:إيش
الدكتور:أنا طلبت الشرطه للتحقيق
أبورعد التفت لسفاجه اللي خافت من نظراته المرعبه
صرخ فيها:رااااااح تدفعين الثمن غالي يا.........واللـــــــه لأخليك تتحسري ع اليوم اللي مديتي إيدك فيه على بنت عبدالعزيز ال......
أم هدى غمضت عيونها ميته خوف
حضرت الشرطه وحققت في الموضوع وتبين إن أم هدى هي اللي تعرضت لها بعد ماعترفت بكل شئ من الخوف والغضب
انفجرت تصرخ في أبو رعد بحقد:أيـــــوه أنا اللي عذبتها ،،،،عذبتها مثل مااااعذبني أبوها علشان أمها أخذت حقي منهم كلــهـــــم أكررررررهها وأكره أبوها وأمها تستاهل اللي فيها
طلعت الشرطه مع سفاجه وابو رعد
هدى لما شافت أمها مع الشرطه قامت بسرعه:يمه وين بتروحين،،،لا تخليني علشانها
أبو رعد بقسوه:أمك تستاهل اللي فيها وأكثر علشان ماتحط راسها في راسي
لفت هدى تبكي:وأنت مين علشان تتدخل
أبو رعد بقسوه:أنا عم لميس،،،،
واللي يحط راسه في راس أبو رعد وأهله يتحمل ماجاه
انصدمت ريم وشهقت وإيدها ع فمها
هدى إنصدمت:ع ع عمها
صرخت تبكي:حسبي الله عليك يالميس أكررررهك كله منك أكرررهها
راحت الشرطه مع سفاجه وبنتها اللي لحقتها
أما ريم كانت واقفه مصدومه من اللي تسمعه"لميس بنت عمي شلــــــون وكيــــــــف"
جلست جنب أبوها:يبه وش صاير فهمني
أبو رعد يتنهد:بعدين ياريم لمانرجع للبيت
قام ودخل في الغرفه شاف لميس منسدحه ع سرير أبيض وشعرها الكستنائي مبعثر ع المخده وفي أجهزه عليها جلس جنبها يطالع وجهها الأصفر ويتحسر لأنه ترك بنت أخوه ولا سأل فيها وصار كل هذا فيها نزلت دمعه منه ومسحها باس جبينها وهو يمسح ع شعرها
طلع من الغرفه ودق جواله شاف المتصل أم رعد
رجع للبيت مع ريم اللي تحس نفسها تايهه ومصدومه
في قصــــــــــر أبو رعد:
دخل فيصل للبيت مع رغد كان متغدي عندها وأخذها معه
دخلوا يضحكون وإختفت ضحكتهم لماشافوا أمهم تدور في الصاله معصبه
فيصل:يمه وش فيك
انتبهة لهم معصبه:مافيني شئ سكت فيصل ماحب يكلمها وهي معصبه
فيصل يهمس لرغد تعالي نجلس ونشوف وش صاير
دخل أبو رعد مع ريم:السلام عليكم
أم رعد معصبه:الحمد لله ع السلامه
أبو رعد جلس ع الكنب ونزل شماغه جنبه وريم جلست ساكته
فيصل ورغد خافوا وحسوا إن صاير شئ من أشكالهم
أم رعد تكلم ريم:وأنتي سويتي اللي في راسك وأنا مانعتك
فيصل:يمه خلينا نفهم وش صاير
نزلت رنا لما سمعت صوت أمها:وش فيكم
أبو رعد:اجلســـــــــوا واسمعوني زين
جلس الكل وهم يطالعون باستفهام
أبو رعد يكلم رنا:عادل وفهد وينهم
رنا:عادل نايم وفهد بغرفتي
أبو رعد:روحي ناديهم بسرعه
قامت رنا وصعدت فوق
والكل يتسائل من الإجتماع المفاجئ
دخلت رنا غرفة عادل
وراحت عند سريره تهز كتفه:عاااادل،،،،عدول إصحى
عادل :إمــمــمــمـــم
رنا تهزه بخوف:عادل إصحى أبوي يبغانا كلنا تحت
فتح عيونها وقام جالس:ليش وش صاير
رنا بخوف:ماأدري بس شكله مايطمن فيه شئ صاير بسرعه قوم
قام عادل بسرعه وغسل وبدل ملابسه ونزل
دخل للصاله لقى الكل موجود:السلام عليكم
جلس يطالع فيهم باستفهام
أم رعد:يالله قول وش صاير
أبو رعد بعد صمت:،،،،،،،،،أم رعد تذكرين لما طلبت منك إنك تسألين عن اسم أبو لميس
أم رعد:أيوه
أبو رعد:لما رجعت من السفر ذاك اليوم شفتها في الحديقه حسيت إني أعرفها وإن ،،،،فيها شبه من (سكت شوي بعدين كمل)من أخوي عبد العزيز
انصدم الكل ماكانوا يعرفون إن عندهم عم غير عمهم ناصر
فيصل:يبه إحنا لنا عم غير عمي ناصر وإحنا مانعرف
أبو رعد هز راسه:أيوه،،،،،،لما كنا في مثل عمر رعد أخوك أو أكبر عمك عبد العزيز سافر لبريطانيا لعمل ولما رجع تفاجأنا إنه متزوج من هناك وجدكم غضب عليه مايبغى ولده يتزوج وحده أجنبيه وكافره وخاف من كلام الناس خصوصا إن سمعته في السوق كبيره
فيصل:زوجته كافره
أبو رعد:لا مسلمه بس جدكم ماقتنع وطلب من عمكم يطلقها بس عبد العزيز مارضى لأنه يبغاها وعند ولد منها ولما هدده جدكم إنه يتبرى منه عمكم أوهمه إنه طلقها وأجبره جدكم إنه يتزوج بنت صاحبه وشريكه وكانت مطلقه وعندها بنت تزوجها عمكم علشان يرضي جدكم الله يرحمه ولما اكتشف صاحبه إن عبد العزيز ماطلق زوجته البريطانيه غضب وفك الشراكه بينه وبين جدكم لانه إنخدع وحاول يطلق بنته من عمكم بس مارضت وجدكم غضب ع عمكم وطرده من بيته ومنعنا من الإتصال فيه أو شوفته وبعد وفاة جدكم الله يرحمه بحثنا عن عبدالعزيز وسألنا عنه بس ما عرفنا عنه شئ وبعد كم سنه عرفت بالصدفه إنه توفى وحاولت إني أبحث عن زوجته وولده وعرفت إنهم توفوا في حادث(سكت لأن مايبغى يقولهم إن البيت إحترق فيهم بعدين كمل)والأهم إني عرفت إن عنده بنت
أم رعد بذهول:ولميس هي بنته
أبو رعد هز راسه نعم والكل انصدم
رنا وقفت:مستحيل هذي تكون بنت عمي
أبو رعد عصب :وليش مستحيل هذي بنت عمك غصب عنك
رنا بقهر:لااا مستحيل أعترف إنها بنت عمي أناااا تكون وحده مثل هذي بنت عمي
فيصل عصب:رنــــــــــــــــــا
أحترمي أبوي واسكتي أحسن لك
رناطلعت معصبه"مستحيل تكون اللي أكرهها وماأطيقها بنت عمي كيف"
فيصل بهدوء:يبه ليش ماقلتوا لنا إن لنا عم اسمه عبدالعزيز
أبو رعد:أنا عارف أحنا غلطانين لان ماقلنا لكم بس الحين إنتو عرفتوا
قام أبو رعد:أنابروح للمستشفي وبخبر عمكم ناصر والعصر القاكم هناك
فيصل قام:إن شاء الله يبه
طلع أبو رعد ولحقته ريم:يبه يبه
أبورعد وقف ولف لها:نعم
ريم:بروح معاك،،،الله يخليك يبه
أبورعد ابتسم:يالله أنتظرك في السياره
لبست ريم عبايتها وطلعت معه
عائلـــــــة العم ناصر"أبو خالد"
"خالد" عمره سنه دكتور في مستشفى
"رهف"عمرها سنه مخطوبه
"رائــــد" عمره سنه يدرس إدارة أعمال
"ساره"عمرها سنه
"أمل"عمرها سنه
"ياسر" سنه
الكــــــــــــــــــل تفاجأه باللي صار واجتمعوا العائله في المستشفى عند لميس
بعد يومين
لميس تحس راسها بينفجر وسواد يلف حولها حركت إيدها وحاولت تفتح عيونها تحس إنها ميته فتحت عيونها ببطئ وسكرتها بسبب النور اللي ماتعودت عليه عيونهافتحتهم ببطئ ودارت عيونها ع الغرفه"أنا وين"
دخلت الممرضه ولماشافتهاعرفت إنها في المستشفى
الممرضه ابتسمت:الحمد لله ع السلامه
طلعت من الغرفه تخبر الدكتور ورجعت معاها الدكتور
الدكتور:الحمد لله ع السلامه يالميس
حاولت تتكلم بس تحس ريقها ناشف طلعت الكلمات منهابصعوبه:أ،،،بغى،،،مو،ي� �
شربتها الممرضه مويه
الدكتور:كيفك اللحين إن شاءالله تمام
لميس:أ ،،أنا شفيني
الدكتور:إنتي كان عندك غيبوبه والحمد لله إنتي الحين بخير
لميس:غيبوبه،،،،من متى
الدكتور:من ثلاث أيام ماتذكرين اللي صار لك قبل
هزت راسها لا
الدكتور:ع العموم طبيعي إنك مارح تذكرين بسرعه اللي صارلك بعد الغيبوبه إن شاء الله بتكوني بخير إنتي إرتاحي ولا تتعبي نفسك
كتب ملاحظات في أوراق معاه وطلع مع الممرضه
غمضت عيونها تحاول تتذكر اللي صار لها
بعد ساعات كانت لميس جالسه على السرير وممدده رجولها ومتسنده ع المخده
سمعت صوت الباب ينفتح وشافت وحده دخلت متغطيه واكشفت
شافتها لميس وعرفتها
ابتسمت ريم:الحمد لله ع السلامه
ضمت لميس وجلست على طرف السرير:كيفك اللحين
لميس ابتسمت ومستغربه من وجودها:الحمد لله بخير
ريم بابتسامه:أنا ريم تذكريني
لميس:أيوه
ريم:خوفتينا عليك بس الحمد لله إنتي اللحين أحسن
لميس باستغراب:خوفتكم
انفتح الباب ودخل أبو رعد
لميس شافته واستغربت وجوده
أبو رعد:الحمد لله ع السلامه
نزلت راسها منحرجه وساكته
أبو رعد وقف عندها:إرفعي راسك لعمك يالميس
رفعت راسها مصدومه: عمي
حكى لها كل شئ وهي تسمعه مصدومه مو قادره تصدق معقوله بعد السنوات هذي كلها يطلع لها أهل وهي ماتدري تجمعت الدموع في عيونها ماقدرت تمسك نفسها أكثر وبكت ضمها أبورعد لصدره بحنان:سامحينا يالميس سامحيني يابنت الغالي
لميس"آ آ آ آ آ آه من زمان أتمنى هالحضن اللي يحن علي ويحميني وينسيني العذاب اللي عشته(ضمته بقوه)مو مصدقه في يوم وليله أصحى وألقى نفسي بين أهلي آ آ آ آه)
ريم بكت من الموقف وأبورعد ترك لميس في حضنه لين هدأت وأبعدها يمسح دموعها:خلاص حبيبتي علشان خاطري لاتبكين
مسحت لميس دموعهااللي موقادره توقف
ريم ابتسمت وهي تمسح دموعها:شوفي خليتيني أبكي
ابتسمت لميس وجلسوا عندها عمهاوريم وقالوا لهاإن أهلها بيجون يزورونها
توترت لميس مع إنها متشوقه تشوف أهلها وتتعرف عليهم
المغـــــــــــرب:
دخل عمها أبو خالد:السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جرحني وصار معشوقي (الجزء الخامس)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احاسيس حلا :: المنتـــًدىَ الادبــــٌيِ :: قصـصَ - روايأتً - مواقف حرجه-
انتقل الى: